free hit counter script
العمل الحر

نصائح .. عملاء عليك أن تتجنبهم

لماذا لا تريد أن يكون عميلك واحداً منهم؟!!

بالتأكيد ستكون سعيداً بحصولك على عميل جديد وستكون متحمساً جداً من أجل تنفيذ مشروعه، لكن لا تلبث طويلاً حتى تبدأ بعض الأمور الغريبة في علاقتك مع هذا العميل في الظهور، ومع ذلك، فإن إمتنانك المطلق للفرصة التي سنحت لك ستعميك عن رؤية الحقيقة المرة، وهي أن عميلك الجديد هو شخص لا تتمنى أن تصادفه يوماً في عملك كمستقل!!

لهذا سنحاول في هذه المقالة أن نستعرض مجموعة من العملاء الذين حتماً ستقابل أحدهم يوماً ما، ويجب عليك أن تتجنب قبول أي تصميم او عمل لهم، لأنك سوف تندم عليه فيما بعد.

العميل المساوم

سيحاول هذا العميل تخفيض قيمة أجرك الذي تطلبه، أو سيعدك بمزيد من الأعمال مستقبلاً إن أنت خفضت من قيمة أجرك في أول مرة، ربما يكون كلامه مشابهاً هكذا: “دعنا نبدأ بسعر 10 دولارات لخدمتك الأولى، وبعد ذلك سيكون لدي الكثير من الأعمال وسأدفع لك المزيد بعد ذلك.”، لا تصدق هذا العميل !!، فهو شخص كاذب لن يطلب منك أعمالاً مستقبلاً ولن يزيد من قيمة أجرك، لكن يمكنك أن تتغاضى عن هذا العميل إذا كنت ماتزال جديداً في مجال العمل الحر وتريد أن تصنع لك أسماً فلن يضرك أن تنفذ له عملاً أو أثنين لكن لا تستمر معه، فهو لن يقدر عملك ولن يعطيك أجرك الذي تستحقه، وستعاني منه كثيراً.

العميل المبهم

هو ذلك العميل الذي لديه توقعات غير واقعية، ثم يشعر بخيبة أمل عندما لا تلبيها له، هو شخص لا يعرف مايريد حقاً، قد يطلب منك مئات التعديلات على مشروعه لكن دون أن يحدد بالضبط ماهو التعديل المطلوب، لأنه ببساطة لا يعرف مايريد، إضافة إلى ذلك سيكون بطيئاً في الرد على رسائلك واستفساراتك، مماطلاً في مواعيده، وسيبقيك معلقاً معه طويلاً إلى أن تتأخر أنت في سداد فواتيرك وديونك، ولكن يتميز هذا النوع من العملاء بأنه يمكن التعرف عليه من البداية فلديه صعوبة في التواصل السليم معك، ولا يحترم وقتك. لا تحاول أن تغير سلوك هذا العميل لأنك حتماً ستفشل في ذلك.

العميل المتوجس

يتوجس هذا العميل من كل سياسات الدفع الخاصة بك أو قد يرفض توقيع العقد معك، وبالتالي يتركك في حيرة من أمرك، لقد كان لدي عميل متوجس في وقت سابق، وبعيدًا عن موقفه المتكبر واسلوبه المتعجرف، شعرت أن هناك شيء ما خاطيء، فلجأت لأخذ المشورة من أصدقائي المصممين ذوي الخبرة، فأرشدوني إلى البحث في جوجل عن مشاكل ذلك العميل مع المستقلين الآخرين وتقييماته لهم، والبحث ايضاً عن مشاكل الدفع الخاصة به، وسمعته .. إلخ، وكان الهدف من هذا البحث هو أنه إذا كان لدى المستقلين الذين تعاملو سابقاً مع هذا العميل تجارب سيئة فبالتأكيد سيكون لي تجربة مماثله لتجاربهم، وهذا للأسف ماحدث، لكن إذا لم يسفر بحثك في جوجل عن شيء فعليك أن تعتمد على حدسك ولكن كن حذراً في تعاملك معه لأن أي عميل يتوجس من سياسات الدفع الخاصة بك أو يرفض التوقيع على العقد معك هو شخص يجب أن تتوجس وتحذر منه.

العميل القلق

هذا العميل يتوقع منك أن تكون جاهزاً في خدمته طوال الوقت، لا يهمه وقت نومك وراحتك ولا حتى وقت إجازتك، سيتصل بك في أي وقت متوقعاً منك أن ترد عليه، وسيغضب عليك إن لم تعطي لمشروعه الأولوية القصوى على باقي مشاريعك وعملائك، وسيشكل صداعاً في رأسك، ولكن من الجيد أن تعرف بأن هذا النوع من العملاء يمكن تحويله إلى عميل يستحق الإهتمام، بشرط إيقافه مبكراً عند حدود التعامل بينكما، فعليك أن تحدد له بوضوح الأوقات المناسبة للرد على تواصلاته، ومقدار هذه التواصلات.

العميل المتقلب

بالحديث عن المتناقضات، احترس من هذا النوع من العملاء، إنه يناقض نفسه بين لحظة وأخرى، ستشعر في لحظة بأنه أفضل صديق لك، وفي اللحظة التالية سيستخف بعملك ومجهودك، ولن يحترمك. ستشعر عند التعامل مع هذا العميل بأنك تمشي على قشور البيض، وسيهز ثقتك بنفسك إلى حدٍ كبير، هذا العميل مخادع لأنه يغريك في البداية بسحر كلامه، ثم ينقلب عليك بعد أن يكون قد شعر بأنه يمتلكك، الشيء الجيد هو أنه لا أحد يمتلكك، فأنت حر، ويمكنك أن ترفض العمل معه في أي وقت وأن تفسخ العقد الذي بينكما إن شعرت بأنه يستغلك أو يسيء إليك بأي شكل كان.

العميل المرهق

هو العميل الأكثر مراوغة بين جميع العملاء الذين ستقابلهم، حين تنظر إلى سيرته ستجده لا يشبه العملاء السابقين، ستنخدع به وبإسلوبه وتعامله، لكن حين يأتي وقت دفع أجرك، سترى وجهاً آخر تماماً، ستضطر لمطاردته للحصول على أجرك وحقوقك، سيكون لديه كل الأعذار، مثل “الشيك ضاع بالبريد” أو “الشيك أكله كلبي” .. إلخ، هذا النوع من العملاء لن يدفع لك مستحقاتك أبداً، لذا من الأفضل الإتفاق مع هذا العميل منذ البداية على أن يتم تقسيم العمل إلى مراحل، ويتم دفع أجرك على دفعات عند إنتهاء كل مرحلة، وإن رفض عميلك ذلك، فأرفض العمل معه، لأن البقاء بدون عملاء أفضل من العمل مع عميل لا يدفع شيئاً.

ختاماً ..

تذكر أنه لا يوجد شيء اسمه عميل مثالي، ولكن سوف تتفق مع بعضهم، وستختلف مع الآخرين، وفي النهاية، إذا كان الاحترام والتقدير موجوداً بينكما، فثق في حدسك وانطلق، وكن مستعداً للفشل في بعض الأحيان، وبقدر ما سيكون الأمر سيئاً، لكنك ستتعلم منه الكثير، وستخرج من هذه التجربة أقوى.


إذا اعجبتك المقالة، فيمكنك دعم المدونة لتستمر في تقديم مثل هذا المحتوى المفيد
ادعم المدونة

المصدر
ترجمة بتصرف من مقالة Why You Don’t Want Your Client to Be Any of These Six Types

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الموقع لا يحتوي على إعلانات مزعجة إطلاقاً، يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock